المحاريب والمصاطب والآبار

by admin
446 views

أولا: المحاريب

تنتشر المحاريب في عدد من مساجد وقباب ومصاطب وساحات المسجد الأقصى لتدل المصلين على اتجاه القبلة، وتحدد مكان الإمام عادة، وفضلا عن محاريب المصليات والمصاطب والقباب، توجد في الأقصى محاريب أخرى منها: محراب علي باشا، محراب داوود باشا (في السور الجنوبي الغربي للأقصى)، ومحراب البائكة الجنوبية الغربية، والمحراب الأرضي (بلاطة سوداء مستطيلة موجودة في الأرض جنوب قبة الخضر). فضلا عن المحاريب الموجودة في داخل المصليات وأشهرها محراب الجامع القبلي وقبة الصخرة.

ثانيا: المصاطب

عبارة عن مساحات مسطحة ترتفع ببناء لمسافة أقل من متر عن سطح ساحات المسجد الأقصى، والمصطبة أشبه ما تكون بالمنصة، وتبنى عادة من الحجر، ويتم الوصول اليها من خلال عدة درجات. غالبا ما يكون لها محراب على شكل حنية أو تجويف في جدار صغير يحدد اتجاه القبلة، أكثر ما تستخدم لحلقات العلم أو تحفيظ القرآن أو للصلاة. توجد في ساحات الأقصى 26 مصطبة بينها مصطبتان حديثتا البناء.

ثالثا: الآبار

في الأقصى 25 بئرا عامرة، فيها الماء ما يكفي لسكان البلدة القديمة للقدس، وليس للمصلين الذين يفدون للأقصى فقط. 

Related Articles