معالم الأقصى

القباب

تنتشر في ساحة المسجد الأقصى عدد من القباب الجميلة الرشيقة التي تزين ساحة المسجد، وهذه القباب بنيت خلال فترات الحكم الإسلامي المتعددة بدءا من العصر الأموي وما لحقه من عصور كالأيوبي والمملوكي والعثماني، وهي تعبير عن اهتمام المسلمين بأن يكون لهم آثار ومساهمة في إحياء المسجد الأقصى، وفد أنشئت هذه القباب لأغراض مختلفة، كمظلات للمصلين أو مجالس للتدريس أو خلوة للعبادة والاعتكاف، ويبلغ عدد هذه القباب 15 قبة

حماة الأقصى

المرابطة سحر النتشة: تهمتها التكبير

المرابطة سحر النتشة اعتقلت لدى الاحتلال الإسرائيلي أكثر من مرة، بتهمة الرباط في المسجد الأقصى المبارك، وحث الآخرين على اقتفاء أثرها، وفي الفترة الأخيرة ضاق الاحتلال ذرعا بوجودها الدائم في

حماة الأقصى

المرابطون: خط الدفاع الأول عن المسجد الأقصى

المرابطون،  أو المرابطون والمرابطات، أو مرابطو الأقصى، اسم يطلق على مجموعات وأفراد من سكان مدينة القدس وضواحيها، ومن الفلسطينيين القادمين من مناطق 1948 المحتلة، وقد كرسوا أنفسهم وأوقاتهم للمكوث في المسجد الأقصى أو على بواباته والتصدي لقوات الاحتلال والمتطرفين الذين يقتحمون المسجد ويدنسوه.

معالم الأقصى

المآذن

المئذنة بناء عال يصعد عليه المؤذن لرفع الأذان والنداء للصلاة، وهي من العناصر المعمارية البارزة التي أضيفت إلى المسجد الأقصى في العهد المملوكي، وقد سميت باسم من بناها أو نسبة لأبواب المسجد التي تقع بقربها، ويبلغ عددها أربع مآذن بديعة الصنعة جميلة العمارة، توزعت على الجهتين الغربية (3 مآذن) والشمالية (مئذنة واحدة).

حماة الأقصى

مادلين عيسى.. “عزيزة الأقصى” تأبى التخلي عن الرباط

تجسد الشابة الفلسطينية مادلين عيسى -الملقبة بـ”عزيزة الأقصى”- حالة ارتباط خاصة بالمسجد الأقصى، جعلتها تنذر نفسها له غير عابئة بالاعتقال والإبعاد اللذين تعرضت لهما على أيدى قوات الاحتلال الإسرائيلي. ولدت مادلين (27 عاما) في مدينة كفر قاسم بالداخل الفلسطيني، وزارت المسجد الأقصى للمرة الأولى وهي في العاشرة من عمرها صحبة جدتها، لكنها انقطعت لسنوات عقب وفاة الجدة.

أخطار تهدد الأقصى

إحراق الأقصى: الجريمة مستمرة

منذ احتلال إسرائيل لمدينة القدس والمسجد الأقصى عام 1967م ، فإنها تسعى بلا هوادة لهدم المسجد الأقصى وإقامة معبد يهودي مكانه، عبر سلسلة طويلة من الإجراءات والانتهاكات، وكانت أبرز تلك المحاولات محاولة حرقه يوم 21/ اغسطس/ 1969م.  وهنا تدعوك مؤسسة القدس ماليزيا للتعرف على تلك الحاثة الأليمة بتفاصيلها المثيرة:

حماة الأقصى

الشيخ رائد صلاح: شيخ الأقصى وحارسه

يعتبر الشيخ رائد صلاح من أكثر الشخصيات الفلسطينية شهرة في مواجهة للسياسات الإسرائيلية، وفضحا لمؤامرات تهويد القدس والمسجد الأقصى، فهو صاحب باع طويل في ميدان الدفاع عن المقدسات والأوقاف الإسلامية في فلسطين المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى المبارك، حتى صار يلقب بشيخ الأقصى، ونظرا لجهده وجهاده في الدفاع عن الأقصى نال الشيخ جائزة الملك فيصل لعام 2013م.

معالم الأقصى

الخَلْوات

الخَلْوة هي حجرة صغيرة يكون فيها الإنسان بعيدا عن الناس للانفراد بالنفس، يوجد في المسجد الأقصى 13 خلوة، وتسمى أحيانا (حجرة) أقيمت على جوانب صحن قبة الصخرة، لتكون بمثابة سكن للعلماء إما للراحة أو التعبد والاعتكاف والتفكر وقراءة القرآن. وجميعها بني في العصر العثماني.

Loading

Ask us about Masjid Al-Aqsa

Fill in your details and we’ll get back to you in no time.